معلومات عنا

نحن نهدف إلى حث الأفراد والقطاع الخاص لدعم البلد

معلومات عنا

فزعة شباب هي حملة نشأت بشكلٍ عفوي تجاوبًا مع أزمة فيروس كوفيد – 19 التي تواجه الأردن. تهدف هذه الحملة إلى حث الأفراد والقطاعات الخاصة في البلاد على دعم الدولة. سواء كنا داخل الأردن أو خارجه، نحن نؤمن أنه من مسؤوليتنا دعم الأفراد والصناعات الأكثر ضعفًا في الأردن من خلال مختلف المؤسسات الخيرية بالإضافة إلى مبادراتنا الخاصة.

شاركنا أيضًا قلقًا مشتركًا يتعلق بالدعم النقدي المباشر للقطاع العام ، وبدلاً من ذلك أردنا التبرع بالإمدادات مباشرةً إلى العاملين في الخطوط الأمامية وأولئك الذين يحتاجون إليها. هذا الشعور بالمسؤولية والقلق شاركه أيضًا العديد من أصدقائنا المقربين وعائلتنا في الأردن وفي الخارج. ولذا قررنا إطلاق "فزعة شباب" للوصول إلى كل من أراد مساعدة المجتمع والبلد.

حتى الآن قمنا بجمع 207،000 دينار أردني من الأفراد والقطاع الخاص ووجهنا الأموال إلى مبادرات مختلفة في مجالات الرعاية الصحية والتعليم وتمكين الشباب والزراعة والزراعة في جميع أنحاء الأردن.

نواصل دعم المبادرات المختلفة وتركز جهودنا الآن على المزيد من القنوات طويلة المدى وتنمية المجتمع.

 

الشفافية مهمة لكل متبرع خيري. من واجبنا اتباع الحوكمة الرشيدة وأفضل الممارسات الأخلاقية في جميع حملاتنا.

لقد وضعنا مجموعة من السياسات التي نلتزم بها ونخضع للمساءلة عنها:

نحن لا نتقاضى رسومًا إدارية: تذهب جميع التبرعات مباشرةً نحو الحملات المختلفة التي ندعمها. لا يتقاضى الفريق أي رسوم أو نسبة مئوية من التبرعات المستلمة.

تقارير إثبات التمويل: يتم نشر جميع الفواتير وإثبات التمويل لكل حملة نقوم بها ويتم الإعلان عنها للجميع.

البيانات المالية مدققة من قبل محاسب مستقل: توفر البيانات المالية المدققة معلومات مهمة حول المساءلة المالية والدقة. يتم إعدادها من قبل محاسب خارجي مستقل ويتم نشرها على الموقع.

نشر أسماء أصحاب المؤسسة: من المهم أن يعرف المانحون وأصحاب المصلحة الآخرون من يدير المنظمة يوميًا.

سياسة الشؤون المالية والشفافية
الفريق

فارس غندور

شريك في Wamda Capital

دبي، الامارات العربية المتحدة

Khaled Khalifeh

خالد خليفة

شريك في كنز لتكنولوجيا المعلومات

عمان، الأردن